منتدى قلعة الفوتوشوب
   صفحة قلعة الفوتوشوب على تويتر
صفحة قلعة الفوتوشوب على الفيس بوك
  


التسجيل

مساحة_إعلانية

قصة قصيرة ..محزنة..مفرحه..معبرة

أرشيف القلعة - قسم خاص للمواضيع المكررة والمواضيع منتهية الصلاحية ، فقط

  
 
إرسال الموضوع إلى Facebook إرسال الموضوع إلى Twitter إرسال الموضوع إلى Digg إرسال الموضوع إلى del.icio.us إرسال الموضوع إلى StumbleUpon إرسال الموضوع إلى Google إرسال الموضوع إلى Yahoo Myweb إرسال الموضوع إلى Furl
أدوات الموضوع تقييم الموضوع أنماط عرض الموضوع
قديم 13-04-2009   ردود: 2    زوار: 5479       #1
اسرار طفلة

 
الصورة الرمزية اسرار طفلة

اسرار طفلة غير متصل
   تاريخ التسجيل: 09-04-2009
   رقـم العـضـوية: 181032
    المــشاركــات: 11
    عــدد الـنقاط: 10
    الـجــــــنـس: انثى
   قــوة الترشيح: 0
   آخـــر تــواجـد: 18-04-2009
اسرار طفلة is on a distinguished road
إفتراضي قصة قصيرة ..محزنة..مفرحه..معبرة

قصة قصيرة

البداية:
نشأ في أسرة سعيدة ذات دخل محدود . أب و أم و أشقاء . دخل المدرسة، وكان واضحا لوالديه بأنه طفل متفوق و يحب الدراسة،

أكمل تعلميه حتى تخرج من المرحلة الثانوية بمعدل مرتفع يؤهله لدخول الجامعة، وكأي شاب يكمل الثامنة عشر في مجتمعنا نجح في اجتياز اختبار القيادة وحصل على الرخصة .

ولا نفع لرخصة القيادة دون سيارة، فكمكافأة له على نجاحاته المتتالية في المدرسة والتي تأهله لدخول

الكلية التي اتفق مع والديه على حبها (الطب) . فقد حصل على سيارة غالية الثمن،

استطاع والديه دفع تكاليفها بعد أن نجحا في تحويش مبلغ معقول له في حساب خاص به منذ أن أتى للحياة حتى تخرج من المدرسة.

دخل وليد الجامعة، شاب وسيم، طويل، ناجح، مجتهد .. وسيارته جديدة .. وغالية.

ودون كلل أو ملل أو تلكع، استطاع وليد أن يتخرج من الجامعة، وتعين في وزارة الصحة كدكتور جراحة. تزوج وليد ..

و زرق بطفلين جميلين .. وعاش حياة سعيدة هانئة.

قصة جميلة .. أليس كذلك ؟ ..

للأسف .. كانت هذه مجرد البداية .. فقصة وليد بدأت للتو ..
في ليلة ممطرة كادت أن تغرق البلد، كان وليد عائدا متأخرا من عمله بعد عملية طويلة

استمرت ستة ساعات استنزفت طاقته، وأجهدت تركيزه،

و في الطريق غطى المطر الزجاج الأمامي للسيارة، وأخذت المساحات جاهدة تدفع به يمينا ويسارا عبثا بلا فائدة.

وفجأة ودون إنذار مسبق ظهرت في وجهه سيارة مسرعة ..

كل ما كان يذكرك ه وليد حينها أنه رأى إضاءة السيارة الأمامية تظهر في وجهه فجأة ..

والضوء الصغير أصبح هالة بيضاء كبيرة .. ثم لم يشعر بشيء.

فتح وليد عينيه وصوت منبه يرن .. و يرن .. و يرن ..

بيب .. بيب .. بيب !

حرك عينيه يمينا و يسارا .. وبعد جهد طويل لتحويل ضباب الرؤية إلى وضوح ..

شاهد واليه .. أشقائه .. أقرباءه .. وبعض أصدقائه ..

والجميع بلا استثناء يبكون.

لم يمض وقت طويل حتى فهم وليد بأن الأمر ببساطة كالتالي :

ليلة الحادثة تعرض وليد لإصابة في ظهره، أجبرته للخضوع لعملية، وبما أن الإصابة قريبة من الحبل الشوكي ، فقد باءت العملية بالفشل ..

وأصبح قدر وليد أن يكون مقعدا طوال حياته .. فتعرض للشلل وعدم القدرة على السير.

بدا تعاطف الجميع معه واضحا جليا، وأخذ الأهل والأصدقاء يجاهدون على نفسهم حتى يمثلوا أمامه بأن الوضع عادي وأنهم يتقبلون إصابته وإعاقته بصدر رحب ..

ولكن وليد كان يعرف تمام المعرفة بأن كل شيء تغير، وأنه شخصيا لا يحتمل إعاقته، فكيف بالآخرين؟ ..

دارت الأيام، وما كان وليد يتوقعه بصمت حدث سريعا .. فبعد أن جلس في البيت دون عمل، بدأ الأصدقاء يملون، وبدأت زياراتهم تقل،

أما الزوجة التي لم يكن لها حضور منذ اليوم الأول للحادث والتي تحججت وقتها بأنها صاحبة قلب ضعيف وإحساس مرهف لا يخولها لدخول المستشفى ..

فقد كانت أولى الهاربين، ولم تكتفي بالهروب .. فقد رفعت قضية تطلب الطلاق .. وحضانة الطفلين لعدم أهلية الأب لتربية الأبناء بحكم إعاقته.

لم يبق حول وليد سوى والديه، حتى الأشقاء بدءوا بالتهرب، وعلى رأي والدته :

- الدنيا مشاغل يا ولدي .. والناس معذورون

وبما أن لكل عذره .. فكان لوليد عذره الكافي يتخذ قراره الحاسم ..

أول قرار اتخذه وليد بأنه سيحتفظ بدموعه، ولن يسمح لأي حادث أو موقف أو كلمة أن تنال منه وأن يذرف دمعة لأجلها.، في الواقع اتخذ وليد قرار قوي وجرئ ..

فقد وعد نفسه بأنه خلال رحلة كفاحه هذه، في مواجهة المجتمع كرجل معاق، بأنه لن يذرف سوى دمعة واحدة فقط .. نعم .. دمعة واحدة فقط .. وسيحتفظ بها للوقت المناسب.

دارت الأيام .. وأخذ وليد يفكر كيف يحول نفسه من شخص مقعد إلى شخص محرك وفعال في المجتمع، فكانت خطواته كالتالي ..

وليد الحاصل على شهادة في الطب عرف بأنه يحتاج لتثقيف نفسه وأنه يجب أن يتعلم من جديد ليطرق أبواب أخرى في الحياة يحقق فيها ذاته ..
من على كرسيه المتحرك .

فدأب وليد على دخل معاهد متخصصة في تقديم دورات كمبيوتر، و فوتوشوب، و تصميم، ودرس في دورات مختصرة لا تتعدى الستة أشهر في إدارة الأعمال.

وبعد أن انتهى وليد من كل هذه الدورات عرف أين توجهه .. فافتتح وليد – لوحده – موقع إلكتروني على الانترنت هو عبارة عن مجلة متخصصة في تناول قضية
المعاق حول العالم، فقدم مشاكل المعاق و همومه و طموحه وآماله، ومن هنا بدأ الخير يهل على وليد ..

فبدأ عدد المنتسبين للموقع من المعاقين حول العالم يزداد .. وبدأ الموقع ينتشر على مستوى الدولة .. ثم على مستوى الوطن العربي .. ثم على مستوى العالم ..

و في غضون شهور بدأ يتردد اسم وليد في أكثر من مكان .. في الإعلام .. في المؤتمرات .. في المؤسسات المهتمة بشؤون المعاقين حول العالم ..

وعرضت بعض المؤسسات والبنوك على ولد تمويل مشروعه، كما تدخلت الحكومة في دعمه و تشجيعه، وهكذا أصبح وليد رجل غير عادي .. وشاب بطموح غير طبيعي ..

وتحول الموقع لمؤسسة يديرها بنفسه .. وأصبح لوليد أكثر من هدف .. لدرجة أنه من كثرة أعماله وأشغاله .. نسى أنه معاق.


وفي ليلة من الليالي .. وأثناء جلوسه لوحده في مكتبه منكبا على أعمال مؤسسته الكبيرة، وقفت على باب مكتبه امرأة .. ابتسمت وقالت:
- مبروك .. أثبت أنك قدها

نظر وليد لزوجته مبتسما طويل .. ثم قال :
- آسف .. مؤسستنا لا ترعى أصحاب الإعاقات الفكرية .. طريق الباب تعرفينه .. درب السلامة

خرجت الزوجة محرجة بصمت لا تعرف ماذا تقول ..

بينما ذرف وليد دمعته التي كان يحتفظ بها .. وكانت دمعة فرح



- النهاية -



0000عسى ما اكون طولت بس واللة شي يقهر مدري وش تحس فيه زوجتة؟؟؟
(((((((((((((((((( باين التأثر)))))))))))))))))))))))))

تحياتي لكم كلكم




  تقرير بمشاركة سيئة
مساحة_اعلانية_بنر_كبير
قديم 13-04-2009   #2
فراغ_العاطفة


فراغ_العاطفة غير متصل
   تاريخ التسجيل: 11-04-2009
   رقـم العـضـوية: 181572
    المــشاركــات: 4
    عــدد الـنقاط: 10
    الـجــــــنـس: انثى
   قــوة الترشيح: 0
   آخـــر تــواجـد: 27-05-2009
فراغ_العاطفة is on a distinguished road
إفتراضي رد: قصة قصيرة ..محزنة..مفرحه..معبرة

تسلمين عالقصة ..

صــج مؤثرة ..
  تقرير بمشاركة سيئة
قديم 13-04-2009   #3
مذهلة

•™مذهلة القلعة {
 

 
الصورة الرمزية مذهلة

مذهلة غير متصل
   تاريخ التسجيل: 02-01-2007
   رقـم العـضـوية: 31184
    المــشاركــات: 19,341
    عــدد الـنقاط: 2906
    الـجــــــنـس: انثى
   قــوة الترشيح: 55
   آخـــر تــواجـد: 01-12-2012
   مــحل الإقـامة: Al-Riyadhِ
مذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond reputeمذهلة has a reputation beyond repute
الأوسمة
إفتراضي رد: قصة قصيرة ..محزنة..مفرحه..معبرة

حبيبتي اسرار
ممنوع عرض اكثر من مشاركتين في اليوم
اعتذر منك
يغلق
  تقرير بمشاركة سيئة
 

يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
قصه قصيرة معبرة جدا ،، يرجى قرائتها gomar14 القلعة الإسلامية 15 12-04-2010 04:06 PM
قصــه معبرة حاصله لي .. برهوم 1 القلعة الإسلامية 15 12-04-2010 03:56 PM
صورة معبرة dez قلعة التصاميم والإبداع 0 07-04-2009 12:28 PM
البطة التي أحزنت العالم منظر يقطع القلب؟؟؟؟؟؟ عطاء قلعة عدسة المصورين والصور العامة 35 24-02-2009 02:51 PM
قصص معبرة حورالبحر وريقاتٌ منْشورة 4 18-03-2008 05:32 AM


أقسام وصفحات قلعة الفوتوشوب
دروس فوتوشوب ملحقات الفوتوشوب معرض التصاميم تواقيع اسلامية
دروس فوتوشوب للمبتدئين فلاتر فوتوشوب فرش فوتوشوب أكشن فوتوشوب تحميل الفوتوشوب الإعلانات
دروس فوتوشوب للمتقدمين أنماط استايلات فوتوشوب أشكال فوتوشوب ملفات psd مفتوحة سكرابز ScrapBooking الأيقونات
دروس ايميج ريدي تدرجات فوتوشوب خطوط فوتوشوب باترن (أختام) فوتوشوب الصور جروب القلعة

مساحة_إعلانية
كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوق محفوظة لقلعة الفوتوشوب
المقالات والمواد المنشورة في منتدى قلعة الفوتوشوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير